مـــنـــتـــــدى أزهــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ئاكــــــــــرى

مدير المنتدى جابرالعقراوي يرحب بك اخي الكريم نرجو التسجيل في المنتدى
مـــنـــتـــــدى أزهــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ئاكــــــــــرى

منتدى الجيل الرابع شباب ئاكرى

   تحية من مدير المنتدى جابرالعقراوي الى المشرفين والاعضاء الكرام نرجو التواصل معنا  ((كل ما ينشر في المنتدى لا يعبر ابدا عن وجهة نظرالمدير العام الشخصي))                  

ادارة المنتدى

المدير العام للمنتدى
جابرالعقراوي
نوروز
 
     
         
         
         

 

مجموعة عملاقة من الكتب
 
 
  مـــنـــتـــــدى  أزهــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ئاكــــــــــرى

 

 

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

 
 
جدول موجود في القسم الديني

    محمد محمود إدريس الميرسيدي البريفكاني

    شاطر
    avatar
    جاسم شلال
    عضو متقدم
    عضو متقدم

    عدد المساهمات : 122
    نقاط : 21676
    تاريخ التسجيل : 20/01/2012

    محمد محمود إدريس الميرسيدي البريفكاني

    مُساهمة من طرف جاسم شلال في الجمعة يناير 20, 2012 9:34 am

    محمد محمود إدريس
    الميرسيدي البريفكاني
    ( 1936- )
    محمد بن محمود بن إدريس بن محمود بن محمد شمس الدين الميرسيدي ولد في قرية (ميرسيدا ) التي هي أحدى قرى عشيرة المزوري التابعة لناحية أتروش عام 1936م .
    بدأ بقراءة الألف باء وهي أولى الخطوات على طريق العلم ، ثُمَّ بعد تعلم القراءة بدأ بقراءة القرآن الكريم على الطريقة الشهيرة المتبعة لدى الأكراد والتي تسمى ( الحجياتي ) الهجائية إلى أن ختم بها جزء عمّ ، ثُمَّ انتقل إلى مرحلة تعليمية أرقى وأوسع واشمل في قراءة وتعلم القرآن الكريم وتسمى بقراءة القرآن بالطريقة الرهوانية ، وأتمَّ ختم القرآن في عام 1949 على يد الشيخ محمد محمود نعمان الميرسيدي والشيخ طه جنيد الزيباري ، ثُمَّ أخذ ينهل من علوم الشريعة من مختلف الينابيع الصافية والأكف الطاهرة لعلماء ربانيين فأخذ عنهم العلم الشرعي منهم :
    الشيخ خليل سليمان الزنگني ، والشيخ ملا سعيد ملا محمد المائي ، والشيخ ملا سليم ملا سعيد إمام مسجد القاضي في عقرة ، والشيخ ملا أحمد سليمان الهوستاني ، والشيخ ملا أحمد ملا محمد إمام الجامع الكبير في عقرة ، والشيخ ملا پـير عبدالعزيز الكاداني الزيباري ، والشيخ عبيدالله بن أحمد البروشكي ، والملا أحمد البيسمكري السورجي وملا طيب الدوشواني السوراني ، والشيخ طاهر الشوشي ، وملا حسين الاسپـنداري ، والشيخ محمد عبدالخالق العقري الإمام والخطيب في الجامع الكبير في دهوك ، وغيرهم عليهم رحمة الله أجمعين واجازه شيخه محمد عبدالخالق العقري في 30/11/1957في العلوم العقلية والنقلية .
    الوظائف التي اشغلها:
    عُيّن إماماً وخطيباً ومدرساً في قرية ميرسيدا ، وكان ذلك من عام 1957-1960م ، ثُمَّ اشترك في امتحانات الصف الخامس الإعدادي في مدينة الموصل واجتاز الامتحان بتفوق ، فسنحت له الفرصة بعد ذلك حين فُتحت دورة السنة الواحدة التأهيلية وكانت سنة تكميلية ، ثُمَّ تخرج منها معلماً لتدريس التربية الدينية واللغة العربية وتمَّ تعيينه معلماً في المدرسة الابتدائية في ميرسيدا وكان ذلك في 15/11/ 1960م ، ثُمَّ نقل الى العشائر السبعة قرية بشيريان في ناحية الكلك ، ثم نقل الى سيباية ام الدنابك شمال قضاء سنجار ، ثم نقل الى قرية مريبا ثم نقل الى مدرسة قرية (كاني لان) ، ثم نقل بادوش ثُمَّ نقل إلى مدينة الموصل إلى مدرسة 11 آذار في دورة الحمام ، ثُمَّ نقل إلى مدرسة الفداء في حي الكرامة عام 1976 ـ 1979 ، ثُمَّ نقل إلى مدرسة خالد بن الوليد في حي التأميم ، بعدها نقل إلى محافظة السليمانية ثم نقل إلى دهوك وفي عام 1991 أحيل على التقاعد .
    في سنة 1962م وأثر حوادث الشمال انتقل إلى الموصل وسكن في منطقة نينوى الشرقية .
    عمل إماماً لعدة مساجد منها : جامع الحاج نوري ، وجامع ملا سعيد في منطقة نينوى الشرقية منع من الخطابة عام 1983، رئيس اتحاد علماء كردستان /فرع الموصل ، وبعد عام 2005 ونتيجة لتدهور الأوضاع الأمنية في مدينة الموصل ، انتقل بسكنه إلى ناحية خه بات ( الكلك ) التابعة إلى محافظة أربيل . ينظر: علماء قدموا الى الموصل من الكرد ومن كردستان ، جاسم عبد شلال


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 10:55 pm